85. فنك


روح إفتر كل الدنيا، من الشرق للغرب، خُورْ عكهَ ومكهَ خش بكل درابينها وشوارعه، لا تنسى بلاد السند والهند بغاباتها وجبالها، قراها ومدنها وشواديها، روح بدرب الصد لا رد وخلي ببالك ما ترد، فنك إذا شف عسكري واگف بنقطة سيطرة يچوتْ بالتلفون، ومدير عام گاعد وره ميز الشغل والبريد متلتل، عايفة وينگبر بخشمه، وأتراهن وياك بكل الي عندك وعندي إذا شفت موظفة بنگگاعدة بالجامخانه مال الصندوق وتعلچ،ومضيفة جوية عدها كرش، وطيار يدخن بالكابينه، وأخلي گوري وياك وهم أرجع اتحاداك، إذا لچحت، أستاذ جامعي ينطي الأسئلة لطلابة بفلوس، ومدرس يْرَسِبْ طلابة حتى ياخذون دروس خصوصية بفلوس، وحزب يبيع حصتة من المناصب بفلوس، وبرلماني يتنازل عن مكانه لغير واحد بفلوس، وشيخ عشيره يتل بخته ويگاوم حسب ما تندفعله من فلوس

وأتحداك وأتحدى الجماعة الي وياك بالحزب القائد أو الي يريد يصير قائد إذا لگيت مليشيا تتطبق القانون بدل الحكومة، وتأخذ الگمرك من التجار بدل الحكومة، وشرطي المرور يستوفي حق المخالفة من السايق بدل الحكومة، وساحات وقوف السيارات، وأماكن الوقوف بالشوارع ما تخش وارداتها للحكومة، ومطار بزرة طول وعرض، ما تابع لسلطات الحكومة. وفنك وفن فنك إذا لگيت واحد بايگ يصير سجين سياسي، وداعرة ليل ينگص راسها نص الليل، تصير شهيدة وبناتها مسيطرات طول الليل، وهارب من الجيش ينحسبهروبه خدمة فعلية بالجيش، ورَيّسْ حزب يلدغ بالليل وبالنهار يحچي بالعدالة الاجتماعية والمساواة وحقوق الانسان، ويروح لمكه بالسنه مرتين.  

أگول لو إحنه مخابيل لو العالم مخبل، لو خرف مبكر!.