72. التكنوقراط


التكنوقراط

من أول يوم صار بيه التغيير أو السقوط أو الاحتلال، نصيح نريد تكنوقراط، وتظاهراتنا تطالب أن تكونالحكومة والبرلمان والمجالس وغيرهم تكنوقراط.ما يدرون همه التكنوقراط منين جايين، مو من هاي المله، عموماً الحمد لله هسه بدل ما الحكومة والبرلمان يصيرون تكنوقراط، شعبنا أكثره صار تكنوقراط، أشو الجامعات تخرج، والكليات الأهلية تخرج، والوقفين المسلمين يخرجون، ومريدي يخرج، وقرب يكتمل العدد ونحصل على رقم قياسي عالمي بالتكنوقراط، لكن أسأل وين المنتج، وين العائد الي بيه ريحة تكنوقراط. أشو باجر اشراح يصير ما ندري، واشراح نسوي ما ندري، اشلون نضبط الحدود ما ندري، اشلون يرجع التصنيع ماندري، اشلون نطلع من وحلة نقص المي هم ما ندري، واذا عدنا هلكت تكنو...راط وما ندري لعد شنسوي بيهم، شنهوانضمهمللعوزة؟. وهو أكو أكثر عوزة من هاي العوزة.

ما أدري ليش بس إحنا بهاي الدنيا مچلبين بهالفستوكيه. تعالوا إحسبوها حساب عرب، أشو رؤساء الوزارة من التغيير لليوم أقل واحد بيهم ماجستير، زين هذا شتسموه. الوزراء أهل الشهادات المرصرصهشتگولون عنهم.

ببختكم، هو إلي لعب بوزارة التربية طوبهَمو تكنوقراط، والي سلگ أبو التعليم العالي وخلاها خرابهَمنين. وإلي نعلسلفهَ سلفاها لوزارة الدفاع قَبل چم سنهَ وگلب بالدخل مو رتبته ترس الچتف وشهادته مال الأركان بعرض الحايط.تريدون الصدگمو هاي مشكلتنا. مشكلتنا بالييجيبوه الربع، حزبي، همّهَحزبهَ وناسي العراق، عليه يرحم والديكم إنوب من تتظاهرون عوفوا التكنوقراط. طالبوا الأحزاب تجيبلكمالعقال والمخلصين،مو علحصهَ، لأن وحدهم يطلعونه من هاي الوحلهَ.