70. تشابه اسماء


تشابه اسماء

بس الله يسهلك وتسافر وين ما چان، المهم تسافر، وتخلي رجليك بالمطار، راح تشوف بعينك، اشلون تدوخ بتشابه الأسماء،وإشلونالأسماء مالنهلازگه بعضها ببعض وأكثرهاتتشابه، خو، عبد، ومحمد، وعلي، وحسين، يمكن نص العراقيين ويجوز أكثر همه من هاي الأسماء. المشكلة مو بالتشابه، لأن التشابهموجود من قال وبلهَ، بس بموظف الجوازات والثاني أبو الاقامة اليواگف فوگ راسه والي اله الحق، يفصل بالموضوع.

خو الأخير يعني أبو الإقامة كل مرهتسافر لو ترجع من السفر وتوگف يمه يسألك عن إسم الام وتجاوبهَ، ويگلك وين ساكن وهم تجاوبه، وفوگاهاتنطيه بطاقة السكن، ويرجع يسألك وين تشتغل وتنطيه هويتك. وتگولالف الحمد لله خلصت، ولمن تحلالسفرهالثانيهنفس الطاس ونفس الحمام، يرجع يسأل نفس الأسئلة.

تگله أگلكدسجل بكومبيوترك هاي المعلومات التي تثبت الفرق بيني وبين المطلوب الي اسمه يشبه اسمي، وطبعا ها التشابه مو كامل لأن إذا دقدقت راح تلگه أكو اختلاف باسم الأب لو بالجد، وباسم الأم طبعاً، لكن الخوف عامي العيون، محد يتحمل مسؤولية. ها ولمن تجي السفرة الثالثة، وينعاد عليك الفلم، تگله للموظف يابهَ ليش ما سجلت هاي المعلومات، على طوليتنگعليك، على أساس هو مسؤول، واذا خوش ولد يگلك والله آني ماچنت گبل وهسة راح أسجل.

كفيلكم الله صارليفد خمس إسنين من رِجَعتْ الدولة تدَور وره المطلوبين وآني رايح جاي، وأسمع نفس الحچي ونفس السؤال الجواب.

زين أشو بأوربا ما فد يوم گلولنه تشابه أسماء، ونص أسمائنا متشابها.