54. إحنا


إحنا

إحنا أهل الحضارة، سبع تالاف سنة مأرخة ومكتوبة، غير الي گبلها آلاف ما محسوبه.

إحنا الي صنعنه الحضارة وحسب گول الوزير بزمن السومريين چان عدنه مطاربالناصرية ينقل عبرية للأجرام السماوية.

إحنا أعظم أمة،الله خلقها بهذا الكون تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وما كو مثلها يعمل ويفكرْ.

إحناأهل الكتابة والزراعة والتجارة، وإحنا الوحيدين الي راح ندخل الجنة والباقي حطب لنار جهنم، بضمنهم الي أخترع الكهرباء والسيارة والطيارة والانترنيت وچليب المي.

إحنا الأصل والنظافة واللطافة والباقي وصخين، نگسين ما يتشطفون مناعيل الوالدين.

المعمل الي نسويه أكبر معمل بالعالموانتاجه يسد حاجة الشرق ويزيداشويه.

الجسر أبو الطابقين الي بنيناه بتريلتين ورق أعظم جسر بالعالم ومحد مسويه گبلنه، ولا أكو أحد راح يسويه بعدنه ليوم الدين.

برج الاتصالات مال المأمون الي أنشأناه في بغداد،أعلى برج بالعالم وماكو أحد راح یبني أعلى منه حتى لو الله نفخ بصورته وحطله تطواله أطول من التطواله الي إحنه حطيناها حتى يصير الأعلى.

الحروب الي دخلناها كلها انتصارات، أبد ما بيها خسارة، وحتى لو ماتوا نصنه، المهم القادة باقين والله يطول بعمرهم، والأهمموتانا في الجنة وقتلاهم في النار.

النهرين الي عدنه ماكو مثلها وأبد ما ينشفن من يوم ما نزل آدم من الجنة لليوم، وفوگاهن هواءنا عليل وانسانا جليل، وماءنا سلسبيل، ونخيلنا ليس لها مثيل.

سأل واحد من كتاب التقارير تاب آخر وكت لعد اشبينا (١٥سنة) ما صلحْنّهَ طسه بشارع مبلط گبل الثورة؟.

جاوبه المهوال: حسدونه الكفار وما منهم چارهَ.