48. سلم الرواتب


سلم الرواتب

راتب الموظف هو مصدر العيش، ويمكن عند الغالبية هو المصدر الوحيد، منه يشتري وعليه يتقرضوبواسطته يرهن ويستلف حتى يعيش، وللمستوى الي صار بيه الراتب الشغل الشاغل للجميع ليل نهار. وحقهم لان ماكو ضمان الهم بهاي الدنيا غير هالراتب.لكن مصيبة هذا الراتب صار كل الموظفين والمسؤولين والسياسيين والبرلمانيين والجامعيين والمتقاعدين يتسابقون على مود يزيّدوه إشلون ما يصير، وكل واحد منهم ينفرد بالحكومة يبدي يزيّد راتبه وجماعته. فموظفي الرئاسات الثلاثة ولأن على راسهم ريشة رواتبهم سبق وإن زيدوها وتصرفوا بالضبط مثل ما تصرفوا موظفي الرئاسة بذاك الزمان، وفوگاها من إجتي الحكومة تْنَزِلْ رواتبهم گبل چم سنه زعلوا ورادوا يشتكون عليها، والأقمش منها، البرلمان الي هو يراقب الرواتب دخل على الخط ويريد يزيّد رواتب ربعه الي هي عليها إشكالات بالأصل وطلعت بسببها مظاهرات، والمصيبة الاسباب الي انذكرت على الزيادة والي گالوا حتى يكتفونْ. معناتها حتى لا يمدون اديهم.

يا سادة يا كرام اذا چان دوه الغلط والجشع والفساد إكتفاء حد التخمه، فمعناتها لازم كل الموظفين بالعراق تتضاعف رواتبهم دا يشبعون ويبطلون فساد، ومعناتها فلوس النفط والهوا والماي يجمعوهن ويتقرضون بگدهن وما تكفي رواتب للاكتفاء.

أگول إشگد حلو لو برلمان بادي دورته باقتراح يساوي بيه راتب البرلماني باقرانه أصحاب المناصب، لو يهد هدة أخو أخيته ويگول راح نشتغل بلا راتب مثل باقي برلمانات الوادم. وإشگد حلو لو يشَرِعْ قانون لسلم رواتب عادل لجميع الموظفين، چان تسجلْأكو عدْنهَ من يفكر ويضحي ويشتغل بضمير.

لكن منين أجيب أزرار للزيجهَ هَدلْ.