34. عطلة العيد


عطلة العيد


الـ واحد بينه اشگد يدور على سبب مقنع لهاي العطل الي نتمتع بيها احنه العراقيين طول السنه مو سهل يلگاه، وأذا لگاه هم يستحي لو يخاف يحچيه،وخلونه ندور علـ السبب ونبدي من الانتاج ونگول عبالك انتاجنا هوايوزايد علينا ودا يتبده منا ومنا، وما شاء الله حتى ما بقت مخازن توسع الزايد من هذا الانتاج، وحايره بيهالدوله وين توديه، وعبالك إنتاجية عاملنا والحمد لله والشكر أعلى من الألماني، شنو الألماني شنو الكوري خلي يولون أعلى منهم كلهم، وعليه لازم ناخذ عطل ونكثر المناسبات حتى نوفر وكت، ولازم نوصي أخوتنه الي گاعدين بصف الحكومه، ونگللهم أخوتي أخوتي أنتو أهل النخوة والشيمه ديروا بالكم علينه واشگدما بيكم حيل جيبولنهَ عطل، خلونه نشوف دربنه، ما تنعقل هاي دنياتنا بس شغل، شغل من الصبح لليل، والله شنو دنبني وطن، هسة اشراح يصير إذا تأخر البنيانمال الوطن الي هدمناه بادينه فد عشرين لو ثلاثين سنة،ثم تعالوا جاي خوما راح تنگلب الدنيا اذا تعطلت معاملة شهيدچم شهر، وتأخرت معاملة جريحچم سنة، لو ما رجعت البنايات الي تهدمت والمدارس الي ما تعمرت لو ما وصلت خيمة للنازحينهاي السنة،والله تره احنه فسگانين،ليش هي الدنيا طايره خوما طايره.

أگول حتى ناخذ بعد عطل وحتى تكمل فرحتنا ويهل الهلالعنديعتب إزغير للساده أصحاب الشان، من تنطون عطله يرحم أبيكم لا تگولوها بعد الساعة 12 بالليل، تدرون بينا ننام من وكت من گد ما نتعب بالشغل وبالدوام.