110. شكوى الطبيب


واگفين بالسرة العامل المضيّومْ يشكي من التعب،لأن صار يشتغل خمسة وأربعين دقيقه باليوم،وراه فلاح مگرود يشكي من الكساد، لأن الكرفس والبيتنجان والبصل مالته ما ينافس الرِشْادْ والبامية والخيار الإيراني ولا الطماطة الأردنية، والفجل السوري.بْصفهَ معلم بطران يشكي، منالدوام، أربع ساعات، بحيث ما دا يلحگ يكمل الدروس الخصوصيه لطلاب ماخذهم گْبالهَ،ليغاد  منهم جندي أبو خليل، لازم الموبايل بنقطة التفتيش، يشكي من الازدحام ومن حمايات المسؤولين بس يرزلون بيه. گدامهَ شرطي مرور خايب، عايف السير، يسولف ويه صاحبة، يشكي محد يدير بال لصافرته. يمهم قاضيمشيّبْ لازم الچاكوچ بقاعة المحكمة، يشكي منگد الواسطات الى تجيه، ومن تَدَخلْ السياسيين بشغله.على صفحه منهم تاجرآخر وكت،بعد ما وصلت بضاعته راحيشكي من العمولات الينطاها من أول نزولها من الباخرة بأم قصر الى أن وصلت المخازن بجرف النداف. عگبهم مقاول مهتلف، رستْ عليه مقاولة بدون مناقصة، يشكي، من الفلوس الي نطاها ليگدام للساده من الو.... الى المدير. طبيب أخصائي استشاري واگف قريب منهم، سألوه أنت اشعندك ما معقوله مثلهم هم تشكي، گال آني بلوتي، بلوّه، يمعود گول لا تفت إفْادْنهَ، گال تقبلون لعد أسوي عملية زرع كِليّة، وماخذني العرگ، وتوني بديت أخيط الجرح وما اشوف لن المدير العام داخل لغرفة العمليات بقندرته القبغلي، بهتتْ وبعدني ما شلت راسي لن جوگة مصورين يطبون وراه همبقنادرهم بس مو قبغلي، هاي شتحطلها وتطيب. گلوله والله عمي حقك مو بس تشكي، لازمتشگ إهدومك وتطلع إمصلخ.