بيان صحفي


بيان صحفي

تمر الساحة المعارضة العراقية بظروف تتمثل الحاجة فيها إلى إعادة النظر بحشد الجهد المعارض وتوحيد فعله من أجل التسريع بعملية التغيير وتخليص عراقنا الجريح من الظلم والدكتاتورية، وإعادة بناءه ديمقراطيا موحدا، وفي ظل هذه الظروف عقد الائتلاف الوطني العراقي مؤتمره التأسيسي في لندن قاعة فندق كلوستر يومي 22 و 23 آذار 2001 وبحضور القيادات الرأسية للحركات المؤسسة للائتلاف وأماناته الإقليمية ومشاركة رموز من المعارضة العراقية، وفي جلساته المتتالية تم تقييم مسيرة الائتلاف منذ تأسيسه في 6/3/2000 وحتى يوم 22 الجاري، وتحديد دوره في العمل المعارض تبعا للحاجة وتطورات الموقف، وانتخاب قيادته في الأمانة العامة، وأمناء المكاتب والأمانات الإقليمية لدورة انتخابية أمدها أربعة سنوات، ومن ثم إقرار ميثاق الائتلاف الذي يؤكد على التقيد بالديمقراطية نهجا لعمله المعارض وسبيلا للتعامل مع معطيات التغيير، وعلى ضرورة التعاون والتنسيق بين قوى وفصائل المعارضة من أجل حشد الجهد الموجه من أجل التغيير، بالإضافة إلى الموافقة على البرنامج السياسي الذي يرتكز على مفاهيم تؤكد وحدة التراب العراقي، و خصوصية العراق بين جيرانه والعرب والمسلمين، وضرورة رفع الحصار عن كاهل شعبنا وتشديده على النظام، وإقامة الفيدرالية في كردستان العراق، ومنح الأقليات القومية والدينية كافة حقوقهم، والانفتاح في التعامل مع جميع الدول ذات الصلة بالأزمة العراقية على وفق المصالح المشتركة، كما أكد المؤتمر على تركيز جهد الائتلاف للمرحلة المقبلة، باتجاه توحيد الفعل المعارض، وتنظيم الجهد العسكري المتاح، وتوسيع الجسور الممدودة مع الداخل بهدف الإعداد للتعبئة الجماهيرية بما يخدم العمل المعارض بكافة أشكاله التي يؤدي التعاون والتنسيق في مجالها إلى إنجاز فعل التغيير وبأقل ما يمكن من الخسائر. وفي الختام تم الاتفاق على عقد المؤتمر الأول للائتلاف في غضون الثلاث سنوات القادمة، وحسب تطورات الموقف السياسي والعملياتي.

ومن الله التوفيق . 

ولنتآلف جميعا من أجل عراق ديمقراطي موحد 

          

د. سعد العبيدي 

الناطـــــــق الرسمـي