الجولة التعريفية


العدد : 34

التاريخ : 16/8/2002


إلـــــــى  / االسادة أعضاء قيادة المجلس العسكري

الموضوع / جولة تعريفية


1 . لقد حقق المجلس العسكري العراقي نجاحا إعلاميا جيدا منذ اللحظات الأولى لتشكيله وأثار في ذات الوقت العديد من التساؤلات في العقل المتلقي العراقي والعربي والأجنبي، الأمر الذي يتطلب المزيد من العرض والإيضاح التي تبقي ذلك النجاح مستمرا لفترة مناسبة يكون فيها المجلس قد خطى خطواته المناسبة عمليا.

2 . قام العميد الدكتور سعد العبيدي بجولة للتعريف بالمجلس بدأت في سوريا، المركز الرئيسي للمعارضة العراقية القريبة من العراق للفترة من 1 لغاية 14 آب 2002 وعلى هامشها تم اللقاء بالشخصيات والقوى التالية:

أ. اللواء الركن حسن مصطفى النقيب

أولا. تم إيجاز السيد اللواء بطبيعة الاجتماع العسكري، وتوجه الضباط المجتمعين لتأسيس المجلس  وترشيحه لعضوية قيادته من قبل العقيد الركن فارس حسين، والنقيب عزيز الياسري، وحصوله على الأصوات التي تؤهله أن يكون أحد أعضاء قيادة المجلس.

ثانيا. تم توضيح طبيعة قيادة المجلس وتأكيد الضباط المجتمعين(الهيئة التنفيذية) على أن تكون صيغة القيادة جماعية لظروف العمل الحالية، وهي الصيغة التي يمكن أن تتبدل أثناء الشروع بالعمل الميداني مستقبلا وبموافقة أعضاء القيادة.

ثالثا. لقد بارك السيد اللواء الخطوة مؤكدا أنه جندي من الجنود المخلصين للمجلس أسوة بغيره من الزملاء.

ب. الاتحاد الوطني الكردستاني (السيد عادل مراد)

أولا. أوضح السيد عادل وجهة نظر الاتحاد الداعمة لتشكيل المجلس، وأبلغ رسالة من مام جلال بخصوص الدعم وبالصيغة المناسبة.

ثانيا. وجهة نظر الاتحاد أن يتم توسيع المجلس العسكري، ويجري الانفتاح على عموم الضباط العراقيين دونما تحفظ.

ثالثا. لدى الاتحاد الاستعداد لتنسيق الخطوات المستقبلية.

ج. المجلس الأعلى للثورة الإسلامية (المهندس بيان جبر)

أولا. جرى اللقاء بالسيد بيان جبر بناء على مكالمة تلفونية من قبله.

ثانيا. كانت غايته الرئيسية الاستفهام عن طبيعة وترتيب ونوايا عمل المجلس العسكري.

ثالثا. أبدى تأييد المجلس الأعلى لتوجهات العسكريين العراقيين، مستفسرا عما ورد بعبارة المليشيات في أحد التصريحات الخاصة بالمؤتمر العسكري، وعند التأكيد على صلتها بمرحلة ما بعد التغيير، تفهم الغاية وأيدها.

رابعا. أشار إلى أن السوريين في لقاءاتهم معه أثاروا العديد من الأسئلة حول المجلس العسكري، وأقترح ضرورة اللقاء بهم وأبدى استعدادة لترتيب مثل هذا اللقاء الذي لم يتم.

خامسا. رجا أن يتحقق اتصال بالسيد محمد باقر الحكيم، وكان الرد أن المجلس يخطط للاتصال بجميع القوى والحركات المعارضة العراقية، وإن العميد توفيق الياسرى الناطق الرسمي قام بالفعل بالاتصال بمكتب السيد الحكيم ولم يتمكن من تحقيق ذلك، بعدها ترك توصية بضرورة الاتصال به.

د. قيادة قطر العراق (السيد مهدي العبيدي)

أولا. يبدو أن للقيادة بعض التحفظات تتعلق بتوقيتات عقد المؤتمر، وبالغاية من تأسيس المجلس في هذه المرحلة التي تصادف تصعيدا من قبل الأمريكان بالضد من صدام حسين، وكذلك بحضور الأمير الحسن.

ثانيا. جرى التركيز من قبل السيد مهدي على الخطوات القادمة، وعلى وجهة نظرهم التي تتركز على ضرورة الحيلولة دون قيام الأمريكان بضرب العراق.

هـ. الحزب الشيوعي العراقي.

أولا. جرى عرض لأوليات المؤتمر العسكري وتطورات تشكيل المجلس.

ثانيا. استعراض الواقع الحالي للساحة العراقية والمهام المستقبلية للعسكريين في مجالها.

ثالثا. استعداد المجلس للتعاون مع جميع القوى العسكرية وشبه العسكرية للأحزاب والحركات السياسية العراقية.

رابعا. كانت ردود فعلهم جيدة بوجه العموم، واقترحوا إجراء حوار على مستوى اللجنة المركزية في شقلاوة (داخل كردستان العراق).

و. حركة الوفاق الإسلامي (جمال الوكيل).

أولا. أبدى الشيخ الوكيل تأييد الحركة لخطوات تشكيل المجلس العسكري، مؤكدا ضرورة دفعه لأن يكون جزءا من المعارضة العراقية، وذراعا لها وليس تابعا لجهة واحدة أيا كانت طبيعتها.

ثانيا. أكد الشيخ ضرورة الانفتاح على التيارات والمراجع الدينية بشقيها السني والشيعي، لأن هذه التيارات ورموزها تمتلك الكثير لدعم المجلس.

رابعا. أشار إلى ضرورة السعي لتوسعة عضوية الاجتماع المنعقد في واشنطن يوم 9 آب الجاري على أن يضم تمثيلا للمجلس العسكري.

خامسا. أبدى استعداد الحركة للتنسيق والتعاون المستقبلي.

3 . المقترحات

أ. أن يجري سريعا تنفيذ خطة الاتصال بالدول الإقليمية لشرح طبيعة المجلس ونواياه المستقبلية.

ب. قيام العقيد الركن فارس حسين والعقيد سعدون الدليمي بالاتصال بالجانب السعودي لشرح وتوضيح ما يتعلق بالمجلس ومهامه الحاضرة والمستقبلية.

ج. القيام بجولة على كافة الفصائل والشخصيات العراقية المعارضة على الساحة البريطانية.

د. تكثيف الاتصال بالفصيلين الكرديين واستثمار مواقفهما المؤيدة للمجلس لتحقيق خطوات عملية في إطار الدعم والتنسيق.

يرجى التفضل بالاطلاع مع التقدير

 

                                                                                                د. سعد العبيدي

                                                                                                    أمين السر