الأخوة مناضلي حزب كادحي كردستان


إلى / الأخوة مناضلي حزب كادحي كردستان


تحياتنا لكم وأنتم تحتفلون بالذكرى الخامسة عشر لتأسيس حزبكم الذي أضاف بكفاحه الطويل من أجل التغيير قوة لمسيرة المعارضة العراقية، وديمومة لبقائها ندا في الصراع مع قوى البغي والطغيان والدكتاتورية المقيتة.

أيها الأخوة : في الوقت الذي يقدم فيه الائتلاف الوطني العراقي تهانيه الحارة لكم قيادة ومناضلين بهذه المناسبة السعيدة، يود أن يعبر لكم عن دعمه لجهودكم، وتأييده لخطواتكم، وتمنياته لحزبكم المناضل في الاستمرار منبرا حرا في كردستان العراق، وقاعدة لإرساء الفيدرالية والديمقراطية أهدافا نسعى لتحقيقها سوية من أجل إعادة بناء العراق وطن ينعم فيه جميع العراقيين عربا وكردا وتركمانا، وأقليات أخرى، مسلمين ومسيحيين، صابئة ويزيدين وغيرهم بالأمن والاستقرار، ويتمتع فيه الجميع بنعمة الحرية والعدالة والمساواة ، بعيدا عن العنصرية التي يحاول الدكتاتور فرضها على أرض العراق أساسا لبقاءه في الحكم.

وبعيدا عن الطائفية التي يسعى صدام تعميمها بين أهل العراق أسلوبا يبقيه في السلطة .

وبعيدا عن الفئوية والعشائرية التي يريدها الحاكم وحزبه أسلوبا لبسط سيطرتهما على ثروات العراق حاضرا ومستقبلا.          

أيها الأخوة المناضلون: نبارك لكم مسيرتكم في الخمسة عشر سنة الماضية، ونتمنى لجهدكم المعارض مزيدا من فعل التأثير باتجاه التغيير لغد أفضل، وهامشا أوسعا للتعاون والتنسيق والتآلف مع كل المناضلين العراقيين الساعين إلى وحدة العراق وديمقراطيته. ودمتم أخوة في الطريق لتحرير العراق، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ولنتآلف جميعا من أجل عراق ديمقراطي موحد .     


د. سعد العبيدي

الناطـــــــق الرسمـي