الخطة الأمنية


أشارت الصحف الفرنسية  إلى استمرار حالة العنف في العراق وأن الأوضاع تزداد سوءا بعد دخول الخطة الأمنية أسبوعها الثالث، حيث التفجير المتكرر للسيارات المفخخة حاصدة العشرات من العراقيين إضافة إلى عمليات الخطف، والتطهير العرقي، وازدياد الهجرة إلى دول الجوار طلبا للأمان أو بحثا عن لقمة الخبز.


تعليق

إن الفرنسيين بوجه عام يتابعون الوضع الأمني في العراق، مع تصورات راسخة في الأذهان تتأسس على خطأ الحرب، وخطأ إدارة المرحلة التي أعقبتها، كما إنها أي الصحافة الفرنسية وعلى الرغم من أنها تعبر في الغالب عن وجهة النظر الرافضة لموضوع الحرب وتطوراتها في العراق لكنها لم تكن الوحيدة التي تشير إلى كثر التفجيرات، وزيادة نسب القتل، والاختطاف بعد التطبيق الفعلي للخطة الأمنية، وبطريقة تحاول فيها إثارة الانتباه، وتسليط الضوء على واقع أمني خطر ومعقد في آن معا. 


1/7/2006